لوگو عصر طب بین الملل

خطوات إجراء عملية زراعة الكلية في إيران خطوة بخطوة

خطوات إجراء عملية زراعة الكلية في إيران

خطوات إجراء عملية زراعة الكلية في إيران خطوة بخطوة

عملية زراعة الكلية هي إحدى طرق علاج الفشل الكلوي حيث يتم تلقي كلية سليمة من المتبرع وتوضع في جسم مريض الكلية.

قد يكون لهذا الإجراء فوائد ومساوى، والتي تم ذكرها بشكل مفصل في مقال “ما هي فوائد ومساوى عملية زراعة الكلية؟

ومن ناحية أخرى، فإن عملية زراعة الكلية لها خطوات يجب إجراؤها قبل العملية وخلالها وبعدها من قبل المريض وفريقه الطبي وذلك من أجل تعظيم وزيادة معدل نجاح زراعة الكلية وصحة المريض.

سوف نقوم في هذا المقال بتناول هذه الخطوات بشكل مفصل. لذا انضموا إلينا.

butterfly

أ) خطوات ما قبل إجراء العملية

  1.  استشارت الطبيب

قد لا يكون إجراء أي عملية مناسباً لكل مرض. لذلك، فإنه في الخطوة الأولى من الأفضل لمريض الكلية أن يقوم باستشارة طبيب أخصائي أمراض الكلية من أجل التأكد من أن زراعة الكلية سوف تكون حلاً علاجياً مناسباً له أم لا.

فعلى سبيل المثال، من الممكن أن تؤثر بعض الحالات الأساسية لدى المريض، كالسمنة، على معدل نجاح عملية زراعة الكلية، وهو ما ورد في مقال “هل تؤثر السمنة على معدل نجاح عملية زراعة الكلية؟” بإمكانكم قراءة المزيد حولها.

لذلك فإنه من الضروري جداً أن يقوم طبيب الكلية أولاً بفحص حالة المريض الطبية والشخصية، وفي حال رأى ذلك مناسباً لإجراء العملية، فسوف يتم إحالة المريض إلى مركز زراعة الكلية.

  1. التقييمات والاختبارات قبل إجراء العملية

في الخطوة التالية، في مركز زراعة الكلية، يجب أن يخضع المريض للتقييمات اللازمة قبل إجراء عملية زرع الكلية. وفي هذه المرحلة، سوف يواجه فريق زراعة الكلية. كما أن هذه التقييمات والاختبارات من الممكن أن تستغرق عدة أسابيع إلى عدة أشهر، وخلال تلك الفترة سوف يخضع المريض لفحوصات الدم واختبارات أخرى من أجل التحقق من الوظيفة المثلى للقلب والكبد والجهاز الهضمي والأسنان وأعضاء الجسم الأخرى.

التقييم الأخر المهم من وجهة نظر نفسية. يتوجب على الفريق الطبي التأكد من أن المريض لائق وجاهز لتلقي رعاية ما بعد عملية زراعة الكلية.

وفي حال كان من المقرر أن يتبرع أحد أفراد الأسرة بكلية للمريض، فيتوجب على هذا الشخص أيضاً إجراء التقييمات ذات الصلة وذلك من أجل ضمان صحته. 

  1. قائمة الانتظار

في حال تم اتخاذ القرار بعد مرحلة التقييم بأن المريض مؤهل لإجراء عملية زراعة الكلية، فسوف يتم وضع المريض في قائمة الانتظار الوطنية لعملية زراعة الكلية، وبمجرد العثور على كلية مناسبة متبرع بها من شخص حي أو شخص متوفي فسوف يتم الاتصال بالمريض.

وبالتأكيد، فإنه في هذه المرحلة هناك أيضاً أولويات تتعلق بحالة المريض ويمكن أن تؤثر على وقت الانتظار.

كما وتجدر الإشارة إلى أن قائمة الانتظار هذه في إيران سوف تكون قصيرة نسبياً مقارنة بالعديد من الدول الأخرى وخاصة بعض الدول الغربية. ويعود السبب في وجود “النموذج الإيراني” الخاص بزراعة الكلية، والذي يسمح بالتبرع بكلية سليمة من شخص على قيد الحياة إلى مريض الكلية.  بإمكانكم قراءة المزيد عن هذا الموضوع في مقال “لماذا تعد إيران الوجهة الأفضل لزراعة الكلية؟

خلال الفترة التي يكون فيها المريض في قائمة الانتظار، فإنه سوف يتم أخذ عينة دم مرة واحدة شهرياً حتى يكون مركز زراعة الكلية مواكباً لآخر التغييرات الخاصة في صحة المريض وبإمكانه فحص أحدث عينة من الكلية المُتبرع بها.

هناك ثلاثة عوامل عامة بإمكانها أن تؤثر على توافق الكلية المُتبرع بها مع مريض الكلية ومعدل نجاح عملية زراعة الكلية ويتم أخذها في عين الاعتبار في مراجعات ودراسات مراكز زراعة الكلية:

فصيلة الدم: هذا العامل هو أهم عامل في درجة تطابق وتوافق المتلقي والمُتبرع للكلية.

مستضدات الكريات البيضاء البشرية: هو عبارة عن نوع من البروتين في جسم الإنسان يساعد جهاز المناعة على اكتشاف أنسجة الجسم والعوامل الخارجية.

مستضدات التطابق المتبادل: إن اختبار المطابقة المتقاطعة أو اختبار توافق الدم يعد أحد الاختبارات الأخيرة قبل تأكيد إجراء عملية الزرع. يتم خلط كمية صغيرة من دم مريض الكلية مع دم المتبرع في هذا الاختبار من أجل تأكيد إمكانية زرع الكلية في حال لم يكن هناك رد فعل وكان الاختبار سلبياً.

في حال تم الحصول على كلية مُتبرع بها مناسبة ومتطابقة مع حالة المريض، فسوف يتم الاتصال بالمريض ذي الصلة الموجود في قائمة الانتظار. ومن بعد ذلك يذهب المريض إلى المستشفى.

خطوات إجراء عملية زراعة الكلية في إيران

ب) خلال إجراء العملية

بمجرد وصول المريض إلى مركز زراعة الكلية، فإنه سوف يتم إعادة بعض التقييمات والاختبارات السابقة بشكل سريع من أجل أن يتأكد الطبيب المعالج من أنه لم يحدث أي حالات طبية جديدة للمريض.

في حال تم تأكيد التطابق بين الشخص المتبرع والشخص المتلقي للكلية، فسوف يتم وضع المريض تحت التخدير العام ومن ثم يتم نقله إلى غرفة العمليات.

عادةً ما يتم إجراء العملية الجراحية على المتلقي للكلية والمتبرع بالكلية في نفس الوقت. يقوم أحد الجراحين بإجراء “استئصال الكلية”، بينما يقوم الجراح الأخر بإعداد المريض لتلقي الكلية المتبرع بها. في بعض الأحيان يتم إجراء كلتا العمليتين من قبل جراح واحد.

وعادةً ما تشتمل عملية زراعة الكلية في غرفة العمليات على عدة خطوات عامة:

ـ في البداية يتم عمل شق في أسفل بطن المريض ومن خلاله يتم وضع الكلية المتبرع بها في الجسم (أسفل الكليتين السابقتين). تبقى الكلية السابقة للمريض كما هي إلا إذا تسببت في مشاكل مثل الألم أو ارتفاع ضغط الدم أو العدوى أو الأنسجة السرطانية.

ـ وفي المرحلة الثانية، يتم توصيل شرايين وأوردة جسم المريض بالأوعية الدموية للكلية المتبرع بها. ويكون هذا من أجل توفير الدم الذي تحتاجه الكلية لكي تعمل بشكل صحيح.

ـ وفي النهاية، يقوم الطبيب بربط الحالب (أو الأنبوب الذي يحمل البول من الكلية إلى المثانة) بين الكلية المتبرع بها ومثانة المريض (مجرى البول).

ـ ومن الممكن إدخال أنبوب بلاستيكي صغير يسمى الدعامة في الحالب من أجل المساعدة في تدفق البول في المراحل المبكرة. وعادةً ما يتم إزالة الأنبوب بعد حوالي 6 إلى 12 أسبوع بعد إجراء العملية، ويكون ذلك بواسطة عملية صغيرة تسمى تنظير المثانة.

عندما تكون الكلية المُتبرع بها في مكانها، فإنه سوف يتم إغلاق الشق في بطن المريض بالخيوط الجراحية أو اللاصق الجراحي.

على الرغم من أن هذا الإجراء قد يبدو بسيطاً، إلا أن عملية زراعة الكلية هي عملية مُعقدة للغاية تستغرق حوالي 3 إلى 4 ساعات.

ج) بعد إجراء العملية

  1. الإقامة في المستشفى

عادةً ما يكون بإمكان المريض المتلقي للكلية مغادرة المستشفى بعد مرور أسبوع عن إجراء الزرع.

وفي أكثر الحالات، بإمكان هؤلاء الأشخاص بعد مرور ثلاثة إلى ثمانية أسابيع العودة إلى العمل واستئناف حياتهم الطبيعية كما كانت في السابق. ومع ذلك، حتى أن يلتئم ويتعافى الجرح بشكل كامل (والذي عادةً ما يستغرق ستة أسابيع بعد إجراء العملية)، فيمنع المريض من رفع الأشياء التي يزيد وزنها عن 4.5 كجم أو القيام بممارسة رياضة أخرى غير المشي.

  1.  تناول الأدوية المحددة

من الممكن أن يشعر المريض في بعض الحالات بألم في قرحة البطن عندما يستعيد وعيه، وفي هذه الحالة سوف يقوم الطبيب بوصف بعض المسكنات له. وبعد إجراء العملية سوف يتم أيضاً علاج المريض على الفور بالأدوية المثبطة للمناعة. وذلك لأن هذه الأدوية تساعد في منع الجهاز المناعي من التعرف على العضو الجديد ورفضه كعامل خارجي.

ومع ذلك، إلا أنه من الممكن أن تسبب هذه الأدوية بعض العوارض والأثار الجانبية، بما في ذلك بعض الالتهابات، والتي تمت مناقشتها في مقال “أسباب وطرق الوقاية من الالتهابات بعد عملية زراعة الكلية“. ومع ذلك، إلا أن تناول هذه الأدوية سوف يكون إلزامياً.

  1.  إمكانية إجراء غسيل الكلية

عادةً ما تعود جميع الكلى المُتبرع بها إلى أدائها الطبيعي بسرعة وخاصة إذا كان المتبرع بالكلية شخصاً على قيد الحياة. ولكن في بعض الحالات، فإن الأمر قد يستغرق من أيام إلى أسابيع حتى تعمل الكلية بشكل صحيح وتستعيد وظيفتها. وفي هذه الحالة، فمن المحتمل أن يضطر المريض إلى الخضوع لإجراء غسيل الكلية لفترة قصيرة.

  1. الفحوصات المنتظمة

على الرغم من أن الوقت المطلوب للدخول إلى المستشفى بعد عملية زراعة الكلية عادةً ما يكون غير طويل، إلا أنه من الممكن أن يحتاج متلقو الكلية إلى الإحالة إلى المستشفى عدة مرات بعد خروجهم من المستشفى.

ومن الممكن أن يحتاج المريض إلى مراجعة طبيبه مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً خلال الشهر الأول بعد الجراحة. يخضع المرضى لفحوصات الدم عدة مرات في الأسبوع، ومن الممكن أن يقوم الطبيب بتغيير الوصفة الطبية إذا لزم الأمر في الأسابيع التي تلي العملية.

ومع ذلك، إلا أن ​​عدد هذه الزيارات سوف ينخفض مع مرور الوقت، وبعد عام وطالما أن المريض لا يعاني من مشكلة خطيرة فيكفي أن يقوم بزيارة الطبيب أو المركز الطبي مرة واحدة فقط كل 3 إلى 6 أشهر.

بناءً على ما تم ذكره، فإنه من الواضح أن عملية زراعة الكلية هي إجراء حساس يتطلب فريقاً طبياً من ذوي الخبرة والتجربة المهنية الكافية.

في حال قررتم إجراء هذه العملية ولا تزال لديكم مخاوف بشأن ذلك، فلا تنسوا استشارة أحد الأطباء المتخصصين.

تتمثل الخطوة الأولى في تحديد ما إذا كنت كمريض كلية تحقق الشروط العامة اللازمة لإجراء عملية زراعة الكلية أم لا.

 الأطباء الاستشاريون في شركة عصر طب الدولية (Tebmedtourism Co) مستعدون للإجابة على أسئلتكم بشكل مجاني على مدار 24 ساعة.

خدمات VIP

$15000
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • أفضل فندق 5 نجوم
  • المترجم 24/7
  • خدمات النقل كبار الشخصيات
  • جولات لمشاهدة معالم المدينة

خدمات A

$14800
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • الفندق 5 نجوم
  • المترجم
  • خدمات النقل

خدمات B

$14600
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • الفندق 4 نجوم

خدمات C

$14000
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل

راجع المقالة “عملية زراعة الكلي في إيران” لمزيد من المعلومات.

طب مد توريسم اتصال بنا
tebmedtourism

تأسست شركة طب مد توریسم في عام 2016 (1396) ، وتخصصت في مجال السياحة الطبية لتقديم مجموعة واسعة من الخدمات الطبية والعلاجية والسياحية للوافدين من خارج ايران. تمتلك شركةطب مد توریسم التجارب السابقة ولديها سلسلة من الخبراء المعتمدين في شتى المجالات الطبية والمعلوماتية والتسويق والسياحة ، حيث تقدم خدماتها لجميع المرضى الأعزاء والسواح القادمين من جميع أنحاء العالم. تتعاون شركتنا مع أكثر من 40 مستشفى دولي متخصص ، و 140 مستشفى وطني ، و 300 مركز طبي متخصص، و 130 طبيباً و 112 فندقاً في جميع أنحاء العالم بالإضافة الى التعاون مع شركات الطيران الداخلية والأجنبية ،كل ذلك من أجل تلبية جميع احتياجات عملائنا. تضم شركة طب مد توریسم أكثر من 30 مزود للخدمات بدوام كامل وأكثر من 400 موظف بدوام جزئي. وقد عزمنا على تبني شعار (خدمات الدول المتقدمة) بنفس الكلفة (في الدول النامية), كل ذلك لدعم المرضى ومراعاتهم.

تفخر شركة طب مد توریسم بالتعاون مع أرقى المشافي وعيادات علاج العقم الإيرانية, بالإضافة الى تقديم كافة الخدمات الطبية والسياحية لخدمة جميع العملاء من جميع أنحاء العالم.

كما تمتلك شركة طب مد توریسم فريقاً من ذوي الخبرة والمعرفة ليجعل هذه العملية سلسة وممتعة من البداية وحتى النهاية ، وللتركيز على فترة التعافي بعد تلقي العلاج.

طرق التواصل:

الاتصال بنا: 

1930 288 903 98+

لزيارتنا على العنوان التالي: ايران -طهران- شارع سهروردي شمالي- بين باغ وآزادي- بناء رقم 270-الطابق الأول

راسلنا على البريد: Tebmedtourism@gmail.com

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
ابدأ الدردشة
كيف نقدر نساعدك؟
شركة الدولية طب مد توريسم
سلام علیکم
خبراونا متواجدين دائما لخدمتك.
فقط قل مرحبا