لوگو عصر طب بین الملل

سرطان الكلية وأسبابه الرئيسية

سرطان الكلية وأسبابه الرئيسية

ما هي أسباب الإصابة بسرطان الكلية أو الورم الكُلوي؟

إن سرطان الكلية يحدث عندما يخضع الحمض النووي أو المادة الجينية الموجودة في خلايا إحدى الكليتين أو كليهما لطفرة غير طبيعية مما يسبب نمو وانقسام غير متوازن للخلايا في الكلية.

النقطة المهمة في سرطان الكلية هو أن العديد من أسباب هذا المرض غير معروفة حتى الأن. ولكن هناك عدداً من العوامل الخطيرة المسببة، مثل زيادة الوزن أو التدخين، والتي بإمكانها أن تزيد من خطر إصابة الأشخاص بسرطان الكلية.

وبالتأكيد، فإن هذه العوامل ليس بالضرورة أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الكلية، كما أن هناك العديد من العوامل الأساسية التي يمكنها أن تلعب دوراً كبيراً. ومن الممكن أن يكون لدى الشخص بعض هذه العوامل ولكن لا يصاب بسرطان الكلية، ومن ناحية أخرى فقد يصاب الشخص بسرطان الكلية فجأة وبدون وجود أي عوامل خطيرة.

كما يُطلق على النوع الأكثر شيوعاً من سرطان الكلية لدى الأشخاص البالغين “سرطان الخلايا الكلوية أو” RCC.

كما أنه يحدث عادةً عند الأطفال نوع آخر من السرطان، والذي يُعرف باسم ورم ويلمز (Wilms’ tumor).

سوف نقوم في هذا المقال بإلقاء نظرة على بعض العوامل المسببة والتي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكلية.

butterfly
  1. زيادة الوزن:

إن زيادة الوزن أو السمنة المفرطة بإمكانها أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكلية. كما أن هذا العامل يمثل 24٪ من معدلات الإصابة بسرطان الكلية.

كما أن زيادة الوزن تعني أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) يتراوح بين 25 و39.9، وتكون زيادة الوزن أو السمنة المفرطة عندما يصل مؤشر كتلة الجسم إلى 30 أو أكثر. كما أن مؤشر كتلة الجسم هو عبارة عن نسبة سوف تؤثر في نفس الوقت على طول الشخص ووزنه.

كما أن زيادة الوزن يمكنها أن تسبب تغيرات هرمونية في الجسم، وبشكل خاص عند النساء. ومن الممكن اعتبار هذه التغيرات والاختلالات الهرمونية من العوامل الفعالة والمؤثرة في زيادة خطر الإصابة بسرطان الكلية.

  1. التدخين والتبوغ:

إن الأشخاص المدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكلية. كما سوف يزداد هذا الاحتمال بناءً على كمية وفترة التدخين.

وفقاً للإحصائيات، فإن التدخين عند الرجال يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكلية بنسبة تصل إلى 30٪ وعند النساء بنسبة تصل إلى 25٪.

كما أن الإقلاع عن التدخين يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكلية. وفي حال أقلع الشخص عن التدخين لمدة تصل إلى عشر سنوات، فتكون نسبة إصابته بسرطان الكلية مثل نسبة الشخص غير المدخن.

  1. الفشل الكلوي والأمراض الكلوية المزمنة:

بالنسبة للأشخاص المصابون بأمراض الكلية والذين يخضعون لغسيل الكلية لفترة طويلة فهم أكثر عرضة للإصابة بتكيسات الكلية. كما أن ذلك سوف يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الكلية. وبالتأكيد، فإنه عادةً ما يتم اكتشاف هذا النوع من السرطان في مراحله المبكرة وبهذا الشكل فإنه من الممكن علاجه.

  1. وجود بعض المتلازمات والتشوهات الجينية:

بالنسبة لبعض الأشخاص الذين لديهم متلازمات وجينات وراثية تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكلية. يسمى السرطان الناجم عن هذه المتلازمات الموروثة “سرطان الكلية الموروث”.

كما أن الباحثون يحاولون معرفة أي من الجينات الموروثة بإمكانها أن تؤدي إلى خلل في وظيفة الحمض النووي لدى البشر. وفي المستقبل، فإنه من الممكن أن يتمكن الأطباء من التصدي لهذه الأنواع من السرطانات ومنعها من خلال التنبؤ بهذه الجينات.

كما أن سرطان الكلية الوراثي عادةً ما يؤدي إلى حدوث أورام متعددة في كلتا الكليتين (سرطان الكلية الثنائي). كما أن هذا النوع من السرطان مقارنة بالأنواع الأخرى هو الأكثر شيوعاً لدى الشباب وصغيرين السن.

  1. وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان:

الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي وأقارب من الدرجة الأولى مصابين بسرطان الكلية هم أكثر عرضة للإصابة بهذا السرطان، وخاصة سرطان الخلايا الكلوية (RCC). العائلة من الدرجة الأولى تشمل الوالدين والأشقاء والأطفال.

  1. ارتفاع ضغط الدم:

من الواضح أن هناك صلة بين ارتفاع ضغط الدم وسرطان الكلية. بشكل عام، فإن ارتفاع ضغط الدم سوف يكون أحد العوامل التي تؤثر على مجموعة متنوعة من حالات الفشل الكلوي، بما في ذلك سرطان الكلية.

  1. سرطان الغدة الدرقية:

التغيرات الجينية التي بإمكانها أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الغدة الدرقية وسرطان الكلية هي متشابهة إلى حد ما. ولذلك، فإن الأشخاص المصابون بسرطان الغدة الدرقية سوف يكونون معرضين أيضاً لخطر الإصابة بسرطان الكلية.

  1. السكري:

إن بعض الدراسات تظهر أن الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الأول هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الكلية. كما أن هذا الخطر سوف يزداد أيضاً لدى الأشخاص الذين يستخدمون الأنسولين من أجل السيطرة على مرض السكري. ومع ذلك فإنه نادراً ما تكون الأدوية الأخرى المرتبطة بمرض السكري كالميتفورمين وبيوجليتازون مؤدية للمخاطر.

  1. الاستخدام المفرط لبعض المسكنات:

وفقاً للدراسات والبحوث، فإنه يمكن لبعض أنواع مسكنات الألم الخفيفة أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكلية. وأحد هذه الأدوية هو الفيناسيتين، والذي يتم جمعه حالياً من سوق الأدوية الأوروبية.

وبعض الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية الأخرى (NSAIDS) بإمكانها أيضاً أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكل: على سبيل المثال، الايبوبروفين.

ومن النادر ما يكون استخدام الجرعات العرضية والمنخفضة والمنظمة من هذه الأدوية مشكلة.

  1. العمر:

يزداد خطر الإصابة بالسرطان مع تقدم العمر. ويبلغ متوسط ​​عمر تشخيص المرض لدى الأشخاص ذوي 64 عاماً، وعموماً، يعتبر مرض نادر لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 45 عاماً.

  1. الجنس:

الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بهذا السرطان تقريباً ضعف النساء.

  1. التعرض وملامسة بعض المواد الكيميائية:

إن التلامس مع بعض المواد كيميائية المعينة، كالكادميوم، بإمكانه أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الكلية. ومن المرجح أن يتأثر الأشخاص الذين يتعاملون بشكل دائم مع البطاريات أو الأصباغ الكيميائية أو أدوات اللحام (الحدادة)، وبشكل خاص عندما يكون لديهم تاريخ مع التدخين.

أسباب الإصابة بسرطان الكلية

من خلال مراجعة العوامل المذكورة في الأعلى، فإنه من الواضح بأن العوامل المؤثرة في زيادة خطر الإصابة بسرطان الكلية ليست عوامل محددة ومؤكدة، ومن الممكن أن تؤدي هذه العوامل إلى العديد من الأمراض.

ومع ذلك، ففي حال كان لدى الشخص هذه العوامل الأساسية، فإنه من الأفضل أن يتم مراقبته من قبل الطبيب وإجراء الاختبارات اللزمة له. كما اتضح، فإن بعض هذه العوامل، كالسمنة المفرطة، وأمراض الكلية، أو وجود تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الكلية، بإمكانه أن يكون أكثر خطورة من غيره.

هل أنتم قلقون أيضاً بشأن خطر إصابتكم بسرطان الكلية؟

الأطباء الاستشاريون في شركة طب مد توريسم (TebMedtourism Co) مستعدون للإجابة على أسئلتكم بشكل مجاني على مدار 24 ساعة في اليوم.

 

خدمات VIP

$15000
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • أفضل فندق 5 نجوم
  • المترجم 24/7
  • خدمات النقل كبار الشخصيات
  • جولات لمشاهدة معالم المدينة

خدمات A

$14800
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • الفندق 5 نجوم
  • المترجم
  • خدمات النقل

خدمات B

$14600
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • الفندق 4 نجوم

خدمات C

$14000
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل

راجع المقالة “عملية زراعة الكلي في إيران” لمزيد من المعلومات.

طب مد توريسم اتصال بنا
tebmedtourism

تأسست شركة طب مد توریسم في عام 2016 (1396) ، وتخصصت في مجال السياحة الطبية لتقديم مجموعة واسعة من الخدمات الطبية والعلاجية والسياحية للوافدين من خارج ايران. تمتلك شركةطب مد توریسم التجارب السابقة ولديها سلسلة من الخبراء المعتمدين في شتى المجالات الطبية والمعلوماتية والتسويق والسياحة ، حيث تقدم خدماتها لجميع المرضى الأعزاء والسواح القادمين من جميع أنحاء العالم. تتعاون شركتنا مع أكثر من 40 مستشفى دولي متخصص ، و 140 مستشفى وطني ، و 300 مركز طبي متخصص، و 130 طبيباً و 112 فندقاً في جميع أنحاء العالم بالإضافة الى التعاون مع شركات الطيران الداخلية والأجنبية ،كل ذلك من أجل تلبية جميع احتياجات عملائنا. تضم شركة طب مد توریسم أكثر من 30 مزود للخدمات بدوام كامل وأكثر من 400 موظف بدوام جزئي. وقد عزمنا على تبني شعار (خدمات الدول المتقدمة) بنفس الكلفة (في الدول النامية), كل ذلك لدعم المرضى ومراعاتهم.

تفخر شركة طب مد توریسم بالتعاون مع أرقى المشافي وعيادات علاج العقم الإيرانية, بالإضافة الى تقديم كافة الخدمات الطبية والسياحية لخدمة جميع العملاء من جميع أنحاء العالم.

كما تمتلك شركة طب مد توریسم فريقاً من ذوي الخبرة والمعرفة ليجعل هذه العملية سلسة وممتعة من البداية وحتى النهاية ، وللتركيز على فترة التعافي بعد تلقي العلاج.

طرق التواصل:

الاتصال بنا: 

1930 288 903 98+

لزيارتنا على العنوان التالي: ايران -طهران- شارع سهروردي شمالي- بين باغ وآزادي- بناء رقم 270-الطابق الأول

راسلنا على البريد: Tebmedtourism@gmail.com

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
ابدأ الدردشة
كيف نقدر نساعدك؟
شركة الدولية طب مد توريسم
سلام علیکم
خبراونا متواجدين دائما لخدمتك.
فقط قل مرحبا