لوگو عصر طب بین الملل

ما هي فوائد ومساوئ عملية زراعة الكلية؟

ما هي فوائد ومساوئ عملية زراعة الكلية؟

ما هي فوائد ومساوئ عملية زراعة الكلية؟

الكلية هي عضو في جسم الإنسان وهو المسؤول عن التخلص من الفضلات والأملاح الزائدة من الجسم.

عند فشل الكلية أو حدوث خلل وضعف في أداء وظيفتها، فهناك خياران رئيسيان للمريض من أجل العلاج:

غسيل الكلية وعملية زراعة الكلية

كما أن الكثير من الناس يُفضلون إجراء عملية زراعة الكلية بدلاً من إجراء غسيل الكلية طويل الأمد، وذلك لأنه على الرغم من الصعوبات الأولية، إلا أنه سوف يكون لها الكثير من الفوائد.

butterfly

في حال تم إجراء عملية زراعة الكلية قبل إجراء غسيل الكلية، فإنها تُسمى بعملية زراعة الكلية الوقائية دون غسيل الكلية المُسبق، ومن خلال إجراء عملية زراعة الكلية يتم التخلص من الحاجة إلى إجراء غسيل الكلية. وفي حال تم إجراء عملية الزرع بعد فترة قصيرة من بدء الفشل الكُلوي وغسيل الكلية، فسوف يتم إجراء عملية الزرع المُبكر.

ومع ذلك، إلا أن هذه العملية لن تكون مناسبة لجميع الأشخاص. وفيما يلي بعض العوامل التي يمكن أن تجعل زراعة الكلية غير مناسبة لبعض الأشخاص:

  • التقدم في السن
  • أمراض القلب الحادة
  • مرضى السرطان أو علاج السرطان الحديث
  • الإصابة بالمرض النفسي الذي لم يُسيطر عليه بشكل جيد.
  • التدهور العقلي أو الخرف
  • تعاطي المُخدرات

في حال كان لديكم شروط إجراء عملية زراعة الكلية، فبإمكانكم فيما يلي معرفة المزيد حول مزايا وعيوب (فوائد ومساوئ) هذه العملية.

ما هي فوائد ومساوئ عملية زراعة الكلية؟

فوائد إجراء عملية زراعة الكلية:

– زيادة العمر:

إن إحدى أهم فوائد إجراء عملية زراعة الكلية تتمثل في زيادة الأمل في حياة سليمة وصحية لدى الأشخاص الذين يُعانون من الفشل الكلوي.

بالنسبة لشخص في الثلاثينيات من عُمره يخضع لغسيل الكلية، فمن الممكن اعتبار متوسط ​​العمر المتوقع لهُ (على سبيل المثال، خمسة عشر عاماً).

وفي حال تم إجراء عملية زراعة الكلية بعضو تم التبرع به من شخص متوفي، فبهذه الحالة سوف يرتفع متوسط ​​العمر المتوقع للمتلقي إلى 30 عاماً وفي حال تم استلام العضو من شخص حي، فسوف يرتفع متوسط ​​العمر المُتوقع للمُتلقي إلى 40 عاماً. كما أن هذه الاختلافات سوف تكون مهمة بالنسبة لشخص على مُفترق طُرق في اختيار إجراء عملية زراعة الكلية من عدم إجراءها.

– ارتقاء جودة الحياة:

إن عملية زراعة الكلية لا تؤدي فقط إلى زيادة متوسط ​​العمر المتوقع لمريض الكية، بل إن زراعة الكلية تجلب له أيضاً حياة أسهل وذات جودة أعلى. وفي حال نجحت العملية، فلن يحتاج مريض الكلية إلى إجراء غسيل الكلية. كما أن علاج غسيل الكلية يتطلب إحالات مُتكررة من المرضى إلى وحدة غسيل الكلى، وغسيل الكلية سوف يكون حتى ثلاث مرات في الأسبوع وبمدة أربع ساعات في كل مرة.

وبغض النظر عن صعوبات غسيل الكلية لمريض الكلية، إلا أن تكاليف هذا العلاج مُرتفعة نسبياً وسوف تكون عبئاً على المريض أو أسرته.

وفي حال كانت عملية زراعة الكلية ناجحة، فبإمكان المريض العودة إلى نمط حياته المُعتاد ما قبل المرض إلى حد كبير وتجربة حياة طبيعية ونشطة وصحية مع قيود أقل بكثير من قبل الزرع.

كما أن النظام الغذائي يُعد أحد أهم القيود التي يمكن التغلب عليها من خلال إجراء زراعة الكلية. كما يجب على مرضى الكلية الذين يتعين عليهم الخضوع لغسيل الكلية، تجنب تناول الكثير من الأطعمة. وعلى الرغم من أنه بعد زراعة الكلية لا يزال يتعين على الأشخاص الحفاظ على نظام غذائي صحي مُعين والابتعاد عن تناول الكحول والتبغ قدر المُستطاع، إلا أنهم في كثير من الحالات يجدون مزيداً من الحرية في أسلوب حياتهم ونظامهم الغذائي.

كما أن الفوائد الأخرى المُتوقعة لعملية زراعة الكلية تشمل أيضاً تحسُن مرض فقر الدم، وتنظيم ضغط الدم، ورفع مستوى الطاقة وقوة الجسم، وما شابه.

– تحسن النشاط الجنسي والخصوبة لدى مرضى الكلية:

إن الكثير من الأشخاص الذين يُعانون من أمراض الكلية يعانون أيضاً من العديد من المشكلات في نشاطهم الجنسي كما وتقل قدرتهم على إنجاب الأطفال بشكل كبير. ولكن بعد إجراء عملية زراعة الكلية، يُصبح بإمكان المريض الاستمتاع بأطفال أصحاء وملاحظة تحسن كبير في نشاطهم الجنسي.

ومع ذلك، إلا أنه من المهم جداً على النساء تجنب الحمل في أول عامين بعد إجراء العملية. وخلال هذا المقال سوف نقرأ المزيد في هذا الخصوص. كما أنه بعد إجراء عملية زراعة الكلية، سوف تتضاعف الحاجة إلى الوقاية من الأمراض التي تنتقل من خلال العلاقة الجنسية.

ما هي فوائد ومساوئ عملية زراعة الكلية؟

مساوئ إجراء عملية زراعة الكلية:

رفض الكلية المُتبرع بها:

إن من أهم مساوئ هذه العملية والذي يصطحب معه المخاطر أيضاً، هو رفض العضو المُتبرع به من قبل جسم المريض. كما أن خطر حدوث هذه المضاعفات يزداد في حال لم يكن لدى العضو المُتبرع به التنسيق اللازم مع المريض من حيث أنسجة الجسم وفصيلة الدم.

كما أن أعراض رفض زرع الكلية تشمل مشاكل كالتورم، النزيف، صعوبة وألم في التبول وما شابه. وفي مثل هذه الحالات، يتوجب على المريض الخضوع لعملية زراعة الكلية أو غسيل الكلية في وقت لاحق.

ونظراً إلى عدم وجود علامات أو أعراض محددة في البداية لهذه المضاعفات، فيتوجب على المريض أن يخضع لفحوصات الدم بشكل مُنتظم كما ويجب فحص الأعراض الأخرى كآلام الكلية والحرارة (الحمى) والتورم وما شابه.

ومن أجل تجنب رفض الجسم للعضو الجديد، فيتم وصف العديد من الأدوية المُثبطة للمناعة، والتي سوف نتحدث عن مضاعفاتها وآثارها الجانبية فيما يلي.

– تناول الأدوية المُضعفة للمناعة:

في الحالات الطبيعية، بعد إجراء عملية زراعة الكلية، من الممكن أن يُهاجم الجهاز المناعي الكلية المزروعة مجدداً لأنه يتعرف عليها على أنها نسيج غريب. فإن من أهم الأدوية التي يصفها الأطباء للمرضى بعد عملية زراعة الكلية هي الأدوية المُثبطة للمناعة وذلك من أجل منع رفض العضو المزروع. ونظراً إلى أن هذه الأدوية تعمل على منع الجسم من غزو العضو الجديد، فإنها تؤثر أيضاً على كيفية مُحاربة الجسم للأمراض والجراثيم والعوامل الخارجية الأخرى.

ومن أهم العوارض والآثار الجانبية لذلك، هي زيادة خطر الإصابة بالسرطان لدى الأشخاص. كما أن هذه الأدوية يُمكنها أن تؤثر أيضاً على ظروف الحمل بعد إجراء عملية زراعة الكلية.

في المقال ذو عنوان هل ستؤثر زراعة الكلى على الحمل؟ تم تناول هذا الموضوع بشكل مُفصل وكامل.

ولكن فيما يخص زيادة خطر الإصابة بالسرطان، فإنه من الضروري على الشخص إجراء فحص دوري ومنظم أثناء تناول الأدوية المُثبطة للمناعة. كما أن هذه الفحوصات تشمل فحوصات واختبارات سنوية دقيقة، اختبار مسحة عنق الرحم، فحص الحوض والتصوير الشُعاعي للثدي (للنساء)، فحص البروستات والخصيتان (للرجال)، الفحوصات الجلدية وما شابه.

إن هذه الأدوية بإمكانها أيضاً أن تسبب آثاراً جانبية أخرى كالبثور وحب الشباب وانخفاض كثافة العظام (هشاشة العظام) وتلف العظام (تنخُر العظم) وتساقط الشعر وزيادة الوزن وما شابه.

– تجنب الحمل:

يتوجب على النساء اللواتي هم في سن الإنجاب وخضعن لعملية زراعة الكلية تجنب الحمل لمدة تصل إلى عامين.

وذلك لان الحمل قبل مرور عامين عن زراعة الكلية سوف يؤدي إلى مشاكل خطيرة لكلٍ من الأم والجنين.

ما هي فوائد ومساوئ عملية زراعة الكلية؟

– البقاء في طف الانتظار للحصول على الكلية:

في بعض الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المُتحدة الأمريكية، فإن إجراء عملية زراعة الكلية لها تعقيداتها المُختلفة. في هذه البلدان، لا يمكن نقل العضو المُتبرع به إلا من الشخص المتوفي إلى الشخص المريض. ولذلك، فمن الواضح أنه يجب على المريض الانتظار في طابور الانتظار لفترة زمنية طويلة (ربما ما يقرب 5 سنوات) من أجل الحصول على كلية متوافقة مع جسمه.

ومع هذا، فيجب الإشارة إلى أن إحدى فوائد زراعة الكلية في إيران (مُقارنةً بالعديد من الدول الأخرى) هي أنه في إيران بإمكانكم الحصول على كلية صحية وسليمة من شخص غريب من خلال الاتفاق المتبادل بين الطرفين وبشكل قانوني تماماً. كما أن هذا الأمر بإمكانه أن يؤثر بشكل كبير جداً على سرعة وراحة إجراء عملية زراعة الكلية وبهذا الشكل تُحل مشكلة البقاء في طابور الانتظار الطويل.

بالطبع، يجب الإشارة إلى هذه النقطة المُهمة وهي أنه وفقاً للقانون الإيراني، يجب على الأشخاص غير الإيرانيين الذين يحتاجون إلى زراعة الكلية إحضار المُتبرع المُناسب من جنسيتهم إلى إيران كمُتبرع بالكلية.

– الأعراض والأثار الجانبية المُحتملة أثناء العملية وبعدها:

إن العديد من المرضى لن يُعانون من أي مشاكل بعد إجراء عملية زراعة الكلية. وبشكل عام، يتم إدخال المريض إلى المستشفى لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام وبعد ذلك بإمكانه الخروج من المُستشفى. ولكن بالنسبة للبعض، يمكن أن يكون الوضع مُختلفاً بسبب بعض الأمور المختلفة، كعدم رعاية الأمور الصحية أو وجود الأمراض الكامنة.

ما هي فوائد ومساوئ عملية زراعة الكلية؟

كما أن المُضاعفات بعد إجراء عملية زراعة الكلية تشمل رد الفعل تجاه التخدير أثناء الجراحة والألم والنزيف والالتهابات بعد العملية وانسداد المسالك البولية والتبول اللاإرادي وتجلط الدم وما شابه. وفي بعض الحالات النادرة للغاية (مع احتمال 0.03٪ لكل عملية)، فإنه من الممكن أيضاً الإشارة إلى الوفاة.

ومع ذلك، فإنه في أكثر الحالات، في حال تم فحص المرضى بشكل مُنتظم وقاموا بتناول أدويتهم بشكل صحيح ومُنظم، فسوف يعودون إلى حياتهم الطبيعية في وقت قصير جداً ولن تواجههم أي مشاكل. كما يجب فحص المريض بانتظام، وخاصةً خلال العام الأول لإجراء الزرع، وذلك من أجل التأكد من نجاح عملية زراعة الكلية. وفي البداية، يجب إجراء فحص الدم لعدة مرات في الأسبوع. وبعد فترة تقل الفحوصات، ولكن يبقى الأمر متروكاً للطبيب المُعالج من أجل التأكد من أن كليتي المريض تعمل بشكل صحيح وأن الأدوية المثبطة للمناعة يتم تناولها بشكل صحيح ومناسب.

لذلك، فإنه من المهم الاتصال بطبيبكم بعد إجراء عملية زراعة الكلية واستشارته في حال لاحظتم أي أعراض غير طبيعية.

كما يجب عليكم ألا تنسوا أيضاً، أنه في كل مرحلة من إجراء هذه العملية، فإن الاستشاريين الطبيين في شركة عصر طب (TebMedTourism) مُستعدون للإجابة على أسئلتكم في جميع الأوقات.

تكلفة عملية زراعة الكلي في إيران

خدمات VIP

$15000
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • أفضل فندق 5 نجوم
  • المترجم 24/7
  • خدمات النقل كبار الشخصيات
  • جولات لمشاهدة معالم المدينة

خدمات A

$14800
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • الفندق 5 نجوم
  • المترجم
  • خدمات النقل

خدمات B

$14600
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل
  • التأشیرة
  • الفندق 4 نجوم

خدمات C

$14000
  • استشارة طبية
  • العلاج
  • متابعة بعد العلاج
  • مطار نقل

راجع المقالة “عملية زراعة الكلي في إيران” لمزيد من المعلومات.

طب مد توريسم اتصال بنا
tebmedtourism

تأسست شركة طب مد توریسم في عام 2016 (1396) ، وتخصصت في مجال السياحة الطبية لتقديم مجموعة واسعة من الخدمات الطبية والعلاجية والسياحية للوافدين من خارج ايران. تمتلك شركةطب مد توریسم التجارب السابقة ولديها سلسلة من الخبراء المعتمدين في شتى المجالات الطبية والمعلوماتية والتسويق والسياحة ، حيث تقدم خدماتها لجميع المرضى الأعزاء والسواح القادمين من جميع أنحاء العالم. تتعاون شركتنا مع أكثر من 40 مستشفى دولي متخصص ، و 140 مستشفى وطني ، و 300 مركز طبي متخصص، و 130 طبيباً و 112 فندقاً في جميع أنحاء العالم بالإضافة الى التعاون مع شركات الطيران الداخلية والأجنبية ،كل ذلك من أجل تلبية جميع احتياجات عملائنا. تضم شركة طب مد توریسم أكثر من 30 مزود للخدمات بدوام كامل وأكثر من 400 موظف بدوام جزئي. وقد عزمنا على تبني شعار (خدمات الدول المتقدمة) بنفس الكلفة (في الدول النامية), كل ذلك لدعم المرضى ومراعاتهم.

تفخر شركة طب مد توریسم بالتعاون مع أرقى المشافي وعيادات علاج العقم الإيرانية, بالإضافة الى تقديم كافة الخدمات الطبية والسياحية لخدمة جميع العملاء من جميع أنحاء العالم.

كما تمتلك شركة طب مد توریسم فريقاً من ذوي الخبرة والمعرفة ليجعل هذه العملية سلسة وممتعة من البداية وحتى النهاية ، وللتركيز على فترة التعافي بعد تلقي العلاج.

طرق التواصل:

الاتصال بنا: 

1930 288 903 98+

لزيارتنا على العنوان التالي: ايران -طهران- شارع سهروردي شمالي- بين باغ وآزادي- بناء رقم 270-الطابق الأول

راسلنا على البريد: Tebmedtourism@gmail.com

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
ابدأ الدردشة
كيف نقدر نساعدك؟
شركة الدولية طب مد توريسم
سلام علیکم
خبراونا متواجدين دائما لخدمتك.
فقط قل مرحبا